التنافس العالمي ..

التنافس العالمي ..
في كل عام تجدد الدول عهدها بالتنافس العالمي ، كأنه عهد لابد من إعادته كل عام ..
المنافسه وحدها هي ما تجبر الدول على أن تخوض مضمار التنافس العالمي ..
وقائمة طويلة تتغير كل عام حول أنواع المنافسه التي سوف تسير الدول نحوها ..
من حيث المنافسه التقنية والتكنولوجية العالمية ، أصبحت الدول التي تملك القوة التقنية والتكنولوجية هي المسيطرة والمتصدره عالميا ..
المنافسه على أمتلاك التقنية من حيث الجودة والنوعية والآلية التي تعمل بها ، معنى أن تملك تقنية عالمية هي الوحيدة في العالم المصنعة في بلد واحد !
معنى ضخم تحتاج الدول أن تعي معنى التفرد الوحيد بتكوين منظومة تكنولوجية عالمية تحمل أسم منتج تقني يجعل من البلد هي الوحيد في العالم القادرة على تكوين هذا المنتج وتصديره !
أن القوة التكنولوجية والمنافسه التي بين الدول تحتم أنظمة وقوانين جديدة للتقنيات ، والأهم من ذلك كله المنافسه على حماية تلك التقنيات فكريا ..
أن أقوى المنافسات في هذا القرن ما تحمله المنافسه التكنولوجية بين الدول هي الأكثر تنافسية والأكثر شراسه من حيث الأمتلاك والأنتاج .
أن مفهوم المنافسه العالمية يجبر الدول أن تعمل على العمل على مبدئين : مبدأ الاحتكار للمنتج ومبدأ الحماية للمنتج ..
أن تسعى الدول للتنافس التكنولوجي العالمي هي اللغة الوحيدة التي تتحدى الدول وتتنافس عليها .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *