المنشئات النووية تحت الأرض..

في ظل تعدد الخيارات النووية ، وفي ظل الاتفاقيات النووية من حيث أكمال البرامج النووية ومن حيث توقف البرنامج النووي .
التوصل إلى اتفاق وحلول ترضي جميع الأطراف يكاد يكون أمر مستحيلا وخصوصا إذا تعلق الاتفاق حول البرنامج النووي .
أن وضع المنشئة النووية تحت الأرض هو خيار لدى الكثير من الدول تفضله ، حول أخفاء العديد من التجارب النووية تحت الأرض .
ولكن التفكير حول موقع المفاعل النووي تحت الأرض يجعل هناك العديد من الخيارات حول ارتباط ذلك في تكوين سلسلة من الهزات الأرضية وارتفاع درجة الحرارة المصاحبة لذلك .
أن آلية وضع المفاعل النووي تحت الأرض وما خلفه من هزات أرضية تجعل من المقنع التفكير حول الارتباط بين الدول التي قررت وضع المفاعل النووي تحت الأرض وما تركته من ضعف للطبقات الأرضية وما صاحبها من ارتفاع درجة حرارة باطن الأرض وما خلفته من الهزات الأرضية التي كونت مثل الزلازل المتتالية .
أن اتخاذ قرار حول موقع المفاعل النووي واختيار وضعه تحت الأرض لابد أن تضع الكثير من الدول احتمال انهيار الطبقة الأرضية التي فوق المفاعل النووي من احد الكوارث التي يمكن أن تحدث ، وارتباطها بهزات أرضية تصاحب كل تجربة نووية تقام تحت الأرض .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *