الاستثمار بين السياسة والاقتصاد

الاستثمار بين السياسة والاقتصاد

مفهوم الاستثمار ، الذي دخل في مفهوم السياسة واصبح ابعد من مجال الاقتصاد .
المتوقع أن الاستثمار كان يدار من خلال مختصين الاقتصاد ومصطلحات الاقتصاد .
اصبح مفهوم الاستثمار مرتبط السياسة والنظام السياسي لكل بلد .
الاستثمار الذي اصبح مرتبط الأرباح ومرتبط العمالة ، واصبح مرتبط المنتج .
اصبحت السياسة تدير الاستثمار من حيث ميزان السياسة واستراتيجيات السياسة .
السياسة المرتبطة الأرض والجغرافيا ، ومرتبطة الأمن والاستقرار ومرتبطة التعاون الدولي مع الدول الأخرى ، ومرتبط التنسيق مع الدول خارج حدود البلد .
خرج مفهوم الاستثمار من المستوى المحلي الى المحتوى العالمي من خلال نافذة السياسة والقادة في مجال السياسة .
اصبحت ميزانية وخطط الاقتصاد توضع من قبل مختصي السياسة بمفهوم عالمي ، من خلال خطة واستراتيجية سياسية ، لتصبح خطة تفتح آفاق الاستثمار الدولي وليس المحلي.
واصبح مختصي الاقتصاد مقتصرين ، وضع الخطط واستراتيجيات على مستوى المحلي للدولة نفسها وفي حدود تنسيق خطط وكتابة الميزانية السنوية ، العامة للدولة .
اصبح هناك مفهوم سياسة ومرتبط الاستثمار العالمي أو الدولي ، واصبح هناك مفهوم الاقتصاد المرتبط الاستثمار المحلي .
الاستثمار من حيث الأبعاد السياسية ومفهوم التوسع والانتشار في مجال الاستثمار .